هل سبق لنا أن التقينا من قبل؟

هل سبق لنا أن التقينا من قبل؟Marc-Abelin-2
مارك ابلان مصمم ديكور شاب. آخر عنقود من نسل أ كبر النساجين الفرنسيين.
كان طفلا حينما كان يستمع لجده وهو يروي له بدون كلل عن المنزل
المشهور »جانسن » الذي كان يديره في روما. من الخامسة حتى العاشرة من عمره
عمد على اقتفاء أثر والده خطوةً خطوة ,إبان إعادة ترميم غرفتي الملك والملكة في
قصر فرساي. كان مراهقا حينما بدأ يصمم عوالم خياليةٍ برسمه لبيوتَ و منازلَ
وأثاث و أبراجَ حتى بلغت عدد النماذج الصغيرة التي أنشأها ألفا وواحد.
بعد عشرين عاماً من الأحداث المهنية,الصحافة المالية و الإنترنيت تمكن مارك
ابلان أخيرا من إنشاء وكالتهِ الخاصة.التي كانت تقع في زقاق سان أونوري والتي
تحمل إسمَ مارك ابلان ماد لتصميم و الديكور.حيث كان يطور مشاريع العمارة
الداخلية لزبناءَ خاصين ويخلق أثاتاً على القياس المحدد.
اطلقت وكالة ماد في مارس ۲۰۱٤ أول مجموعةً مختارةً من الأثات والتي كانت
تتضمن طاولة مقهى ,خزانة عرض التحف, اضاءة جدارية, مرآة, طاولةُ سرير,
منضدة كتابة…وكان السبب وراء نشر ثمان نسخ فقط من هذه السلسلة المحدودة
والمكونة من عشرين قطعة هي
صورةٌ لفنان صيني يدعى ليو بو لين والمستوحاة
من شكل السبيكة وصورة مبتكرها روكن رول بورنيش أسود وذهبي أو أوراق من
ذهبٍ وسحرِ فكرٍ راقٍ.
مارك ابلان يحب الخطوط النظيفة,الآفاق وخليط المواد الخامِّة و الثمينة
كالورنيش,الحجر,الخشب,الحديد والقصص الذهبية لفرنسا التي إتسمت بها طفولته.
بالنسبة لهذا الشغوف الحدسيالذي
يحلم بلقاء في الأخرة بدال,بيكاسو,جاكايميل
روهمان والسيد جانسون
كل مشروع عمارةٍ داخلية يجب أن يطابق بشكل متقن ما يفكر فيه الزبون من
تطبيق جمالي,مفرح و مدهش.. ماذا كان يفضل أن يسمع؟ « نحب دائما إعادة عمل
كل شئ, ولكن ليست لنا أفكار » ماذا كان يفضل أن يحقق؟ « استجواب
زبنائه,الإنصاتَ لهم,توقعَ رغباتهم و تجاوزَ أحلامهم. بالنسبة له كل شئٍ ممكن.لا

تتفاجؤو إذا ما صادفتم في ورشاتهِ دبا قطبا,نَحَّامَةً ورديتا أو حمارا وحشيا. أروقتا
بلا نهاية,قطع غريبة,غرفة تبديل للقيتارة,مسبح على شرفة مطلة على الريف,بابٌ
على شكلِ تْشِيلُو,مقصف كبير في وسط البهو…مارك ابلان يصمم أماكن فريدةً من
نوعها و عوالم على مقاييسَ محددة. لقد حققت وكابة ماد إثناعشر مشروعا من
أربعين إلى ستمائة متر مربع.ماس بروفنسال,جناحٌ صغير,العلية
المزدوجة,المكسيك في باريس. مارك ابلان هو اسماني معكوس نسبة الي المهندس
هوسمان …علامته الصناعية هي خلق الحلم حيثما كان أو وجد أو مر.

-->